شات مصري،شات عربي،شاتi2،شات لبناني,شات سعودي,شات كويتي،شات نمرة واحد،شاتi2


شات مصري, دردشة صوتية, دردشة القاهرة, دردشة مصر, محادثة مصر, شات مصرى, دردشة مصرية,شات نمرة واحد
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثدردشة.عربية.شات.مصري.شات.غربي.شات خليجي.شات لبناني.دردشة سعوديةالمجموعاتالتسجيلدخول
شات نمرة واحد
المواضيع الأخيرة
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط شات مصري،شات عربي،شاتi2،شات لبناني,شات سعودي,شات كويتي،شات نمرة واحد،شاتi2 على موقع حفض الصفحات
Facebook likes

شاطر | 
 

 كيف تحفظ القران الكريم !!!!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ADMIN_SOZANA
ADMIN_FRUOM TO ADMIN_ODRA
ADMIN_FRUOM TO ADMIN_ODRA


انثى عدد الرسائل : 686
الموقع : OFLASH.TOP-ME.COM
تاريخ التسجيل : 08/02/2009

مُساهمةموضوع: كيف تحفظ القران الكريم !!!!!   2009-07-01, 21:24

الحمد لله نحمده و نستعينه و نستغفره و نستهديه و نعوذ بالله من شرور أنفسنا و سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له و من يضلل فلا هادي له. نحمده هو أهل الحمد و الثناء فله الحمد في الأولى و الآخرة و له الحمد على كل حال و في كل آن، نصلي و نسلم على خاتم الرسل و الأنبياء نبينا محمد بن عبد الله و على آله و صحابته و من اتبع هداه و اقتفى أثره إلى يوم الدين و عنا معه بعفوك و رحمتك يا أرحم الراحمين.


كم من يحاول حفظ القران ولا يستمر او يستطيع
كيف تحفظ القرآن؟
و سنعرض خمسة جوانب:

أولا: الأسس العامة
ثانيا: الحفظ
ثالثا: المراجعة
رابعا: الروابط و الضوابط
خامسا: اختلافات و فروق

أولا: الأسس العامة
أولا: النية الخالصة
ثانيا: السيرة الصالحة
ثالثا: العزيمة الصادقة
رابعا: الطريقة الصائبة
خامسا: الاستمرارية المنتجة
ثانيا: الحفظ
أولا: الطريقة

لطريقة الأولى
إحداهما طريقة الصفحة، نعني بذلك أن يقرأ مريد الحفظ الصفحة كاملة من أولها إلى آخرها قراءة متأنية، صحيحة، ثلاث أو خمس مرات بحسب ذاكرة الإنسان وقدرته على الحفظ، فإذا قراها هذه المرات الثلاث أو الخمس قراءة فيها استحضار قلب وتركيز الذهن و العقل و ليس مجرد قراءة لسان فقط كلا، إنما قد جمع قلبه وفكره لأنه يريد من هذه القراءة أن يحفظ.
فإذا أتم الثلاث أو الخمس أغلق مصحفه، و بدأ يسمع صفحته، و قد يرى بعضكم أن هذا لن يتم أو لن يستطيع حفظها بقراءة الثلاث أو الخمس، أقول نعم. سيكون قد حفظ من أولها و مضى ثم سيقف وقفة، أن يفتح مصحفه و ينظر حيث وقف فيستعين، و يمضى مغلقا مصحفه، ثم سيقف ربما وقفة ثانية، أو ثالثة، ثم ليعد تسميع الصفحة.

الطريقة الثانية
طريقة الآيات أو الآية، لا بأس بها و إن كنت أرى الأولى أفضل منها. ما هي هذه الطريقة، أن يقرأ الآية مفردة قراءة صحيحه مرتين أو ثلاث مرات، نفس الطريقة، لكن بآية واحده و طبعا لما كانت آية لا نحتاج أن نعيدها من ثلاث إلى خمس، مرتين فقط أو ثلاث ثم يسمع هذه الآية، ثم يمضى إلى الآية الثانية فيصنع بها صنيعه بالأولى، لكنه بعد ذلك يسمع الأولى و الثانية، ثم يحفظ الثالثة بالطريقة نفسها، يقرأها ثم يسمعها منفردة ثم يسمع الثلاث من أولها الأولى ثم الثانية ثم الثالثة، ثم يمضي إلى الرابعة إلى آخر الصفحة.

ثانيا الشروط اللازمة

الشرط الأول: القراءة الصحيحة
من الأخطاء الكثيرة أن كثيرا ممن يعتزمون الحفظ أو يشرعون فيه يحفظون حفظا خاطئا. لابد قبل أن تحفظ أن يكون ما تحفظه صحيحا، و هناك أمورا كثيرة في هذا الباب منها على سبيل المثال لا الحصر؛

أولا تصحيح المخارج: إن كنت تنطق ثم "سم" أو الذين "الزين" فقوم لسانك قبل أن تحفظ. لأنك إذا حفظت و أدمنت الحفظ بهذه الطريقة و واضبت ستكون جيدا في الحفظ لكنك مخطئا فيه. فلا بد أولا من تصحيح المخارج وتصحيح الحروف لا بد منه.

ثانيا ضبط الحركات: بعض الأخوة إما لضعف قراءته، أو لعجلته يخلط في الحركات، و هذا الخلط لا شك أنه خطأ و أنه قد يترتب عليه خلل في المعنى. و ذلك ليس من موضع حديثنا و لكن لا بد أن يتنبه المرء له و أن يحذر منه، و من ذلك أن اللغة العربية فيها تقديم و تأخير، وفيها إضمار و حذف وتقدير، وفيها إعرابات مختلفة

الشرط الثاني: الحفظ المتين
الحفظ الجديد لا بد أن يكون حفظا متينا، لا يقبل فيه خطأ ولا أقل من الخطأ و لا وقفه و لا تعتعه، الحفظ الجديد أعني، إذا أردت أن تحفظ صفحة جديده إن لم يكن حفظك لها أقوى – مبالغة – من حفظك للفاتحة فلا تعد نفسك قد حفظتها

الشرط الثالث: التسميع للغير
وهذا الذي سيكتشف لك الأخطاء التي ذكرتها، بعض الناس الصفحة الأولى للمرة الثالثة يسمع الصفحة خرج مطمئنا منشرح الصدر مسرورا وهو قد حفظ و هناك بعض الأخطاء مما أشرت إليه

الشرط الرابع التكرار القريب
الحفظ بالحفظ، لو أنك صوبته وصححته، و لو أنك متنته و قويته و لو أنك سمعته و قرأته، لا يكفي فيه ذلك حتى تكرره في وقت قريب

الشرط الخامس: الربط بما سبق
فالصفحة مثل الغرفة بالشقة ومثل الشقة في العمارة، يعنى لا يمكن أن تكون هناك صفحة وحده، لا بد أن تربطها بما قبلها و أن تربطها بما بعدها

ثالثا العوامل المساعدة
أولا: القراءة في النوافل
النوافل الرواتب خمس في حد التقدير في الحد الأدنى لمن لا يزيد
ثانيا: القراءة في كل آن
وخاصة في انتظار الصلوات
ثالثا: قراءة المحراب
القراءة الفاحصة التي تفحصك و تمحصك
رابعا: سماع الأشرطة القرآنية المجودة
و هذه نعمة من نعم الله عز وجل علينا
خامسا: الالتزام بمصحف واحد للحفظ
وهذا أيضا من الأمور التي يوصى بها و يحرص عليها كثيرا
سادسا: استعمال أكبر قدر ممكن من الحواس
وهو من أهمها و آخرها، و هذه من الناحية العلمية معلوم أن استخدام حاسة واحدة يعطي نتيجة بنسبة معينة، فإذا استخدمت للحفظ أو في هذا العمل حاستين زاد استيعابك و فهمك و حفظك له، و إذا استعملت ثلاثة حواس زاد، إذا استخدمت أربع زاد.

ثالثا: المراجعة
الأسس
أولا : التعاهد الدائم
ولست كما قلت معنيا بأن نذكر النصوص في تفلت القرآن و ما أخبرنا به نبينا على الصلاة السلام
ثانيا : لا بد من المقدار الكبير
المقدار الكبير، من يريد أن يراجع صفحة باليوم هذا لا تعد مراجعة و لا ينتفع بها إلا في دائرة محدودة جدا.
ثالثا: استغلال المواسم
مثل موسم رمضان هو موسم المراجعة الأكبر، فقد كان النبي  يلتقي جبريل في رمضان ويتدارسان القرآن معا في كل رمضان حتى إذا كان عام في العام الأخير تدارسه معه مرتين، فهذه النوافل تجمع و تفيد بإذن الله عز و جل.

الطريقة
أولا: تسميع أربعة صفحات من الحفظ الجديد
ثانيا: أن يسمع في كل يوم عشر صفحات من القديم

العوامل المساعدة
أولاً: الإمامة في الصلاة
ثانيا: العمل بالتدريس في مجال التحفيظ
ثالثا: الاشتراك في برامج التحفيظ
رابعا: قيام الليل و القراءة فيه

رابعا: الروابط و الضوابط

أولا: المنفردات و الوحدات
وهنالك رسالة صغيره بهذا العنوان، أي هناك آيات متشابهة لكن واحدة منها كانت بصيغة معينة، تعرفها حتى تعرف أن ما سواها متطابق وهى الوحيدة التي انفردت بذلك

ثانيا: مسألة المتشابهات و ضبطها في الكتب
هناك كتب قام بها العلماء في ضبط هذه المتشابهات، ما معنى في ضبطها يعنى أنهم جاءوا لك بالآية و شبيهها في موضع واحد، ونبهوا أن الفرق بين هذه و هذه هو هذا الحرف أو هذه الكلمة أو هذا التقديم أو هذا التأخير

ثالثا: فهم المعاني و تأملها
مما يساعد على الربط و الضبط أيضا

رابعا: الربط العام
الضبط المقصود، الرابع و الأخير الربط العام، أن نربط الآيات بطريقة الحفظ التي ذكرناها، و نربط السور و الأجزاء و نعرف ترتيب السور و ترتيب الأجزاء و مطالعها هذا يتم كذلك بالطريقة التي أشرنا إليها في الحفظ و في المراجعة

خامسا: اختلافات و فروقد

أولا: السن
الحفظ في الصغر كالنقش في الحجر

ثانيا: الأوقات و الشواغل
اختر الوقت الصافي، الذي فيه صفاء من وجهين

ثالثا: البرمجة
الأمر الثالث الناس تكون في أشغالهم و وظائفهم و لكن هناك أمر لا بد منه البرمجة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://OFLASH.TOP-ME.COM
 
كيف تحفظ القران الكريم !!!!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شات مصري،شات عربي،شاتi2،شات لبناني,شات سعودي,شات كويتي،شات نمرة واحد،شاتi2 :: المنتديات :: {المنتدي الاسلامي} :: منتدي للقران الكريم-
انتقل الى: